10 أسباب تجعلك متطوعًا في جمعية

أن تصبح متطوعًا في جمعية هو عمل كريم ومجزٍ يمكن أن يكون له تأثير إيجابي كبير على حياة الآخرين وعلى المجتمع. كمتطوع ، يمكنك المساعدة في تحسين حياة الآخرين ، وتقوية مجتمعك ، والشعور بالرضا عندما تعلم أنك ساهمت في قضية أكبر منك.

10 أسباب تجعلك متطوعًا في جمعية
10 أسباب تجعلك متطوعًا في جمعية

في هذه المقالة ، سنقدم لك 10 أسباب وجيهة لتصبح متطوعًا في جمعية.

1. تكوين صداقات جديدة والتواصل الاجتماعي

عندما تصبح متطوعًا في جمعية ، ستتاح لك الفرصة لتكوين صداقات جديدة وتكوين روابط اجتماعية. يعرف المتطوعون من نفس الجمعية بعضهم البعض جيدًا ويشكلون مجتمعًا متماسكًا يساعد ويدعم بعضهم البعض. ستتمكن أيضًا من مقابلة أشخاص يشاركونك نفس الأفكار والاهتمامات. من خلال العمل معًا ، ستتعرفان على بعضكما البعض بشكل أفضل وتطوران علاقة أعمق وأكثر جدوى. من خلال أن تصبح متطوعًا ، لن تتاح لك الفرصة فقط لتكوين صداقات جديدة ، ولكن أيضًا لإنشاء روابط اجتماعية تستمر بمرور الوقت.

2. تعلم مهارات جديدة وزيادة المعرفة

أن تصبح متطوعًا في جمعية هي طريقة رائعة لتعلم مهارات جديدة وزيادة معرفتك. كمتطوع ، ستتاح لك الفرصة للتعرف على برامج الكمبيوتر الجديدة وتحسين مهارات الاتصال لديك وتطوير مهاراتك الإدارية والتنظيمية. ستتمكن أيضًا من تحسين قدرتك على التكيف وتطوير إحساسك بالمسؤولية. وبالطبع ، ستتاح لك الفرصة لمعرفة المزيد عن المنظمة والأسباب التي تناضل من أجلها. أن تصبح متطوعًا هي طريقة رائعة لتطوير مهاراتك والتعرف على الموضوعات التي تهمك.

3. لديك فهم أفضل والتعاطف مع الآخرين

كمتطوع في جمعية ، سوف تتعلم أن تفهم بشكل أفضل ويكون لديك المزيد من التعاطف مع الآخرين. ستتاح لك الفرصة للعمل مع أشخاص من جميع الأعمار والخلفيات ، مما سيساعدك على تطوير فهم أفضل للآخرين وتعلم الاستماع إليهم. سوف تتعلم فهم وجهات نظرهم ومخاوفهم بشكل أفضل ، مما سيتيح لك التعاطف معهم بشكل أفضل. من خلال التطوع ، ستواجه مواقف ستختبرك وتعلمك أن تفهم بشكل أفضل وأن تكون أكثر تعاطفًا مع الآخرين.

4. اصنع فرقا وساعد قضية قريبة من قلبك

كمتطوع ، لديك الفرصة لإحداث فرق ومساعدة قضية قريبة من قلبك. من خلال العمل مع إحدى الجمعيات ، يمكنك المشاركة في مشروع يساعد الأشخاص الأكثر تعرضًا للخطر أو الذين هم في أمس الحاجة إليه. يمكنك أيضًا إيجاد طرق لدعم قضية قريبة من قلبك ، سواء من خلال جمع التبرعات أو التوجيه أو الوعي. الاحتمالات لا حصر لها وتوفر للجميع الفرصة للمساهمة في مهمة أكبر والشعور بالفخر لإحداث فرق.

5. اكتساب الخبرة المهنية وتحسين المهارات

أن تصبح متطوعًا في جمعية هي فرصة عظيمة لاكتساب خبرة عملية وتحسين مهاراتك. كمتطوع ، ستتاح لك الفرصة لتعلم العديد من المهارات العملية ، بما في ذلك العمل الجماعي وحل المشكلات. سوف تتعلم أيضًا مهارات التنظيم والاتصال ، والتي تعتبر ضرورية للنجاح في بيئة مهنية. ستتاح لك أيضًا الفرصة لتحسين مهاراتك في القيادة وصنع القرار. أخيرًا ، ستتاح لك الفرصة لتطوير شبكتك ، والتي ستكون مفيدة جدًا عندما تبحث عن وظيفة. وبالتالي ، فإن التطوع في إحدى الجمعيات هو وسيلة ممتازة لتحسين مهاراتك المهنية واكتساب خبرة قيمة.

6. كن جزءًا من المجتمع وتشعر بمزيد من الارتباط بالمجتمع

أن تصبح متطوعًا في جمعية هي طريقة رائعة لتشعر بارتباط أكبر بمجتمعك والمجتمع. عندما تصبح متطوعًا ، تشعر بالفخر لكونك جزءًا لا يتجزأ من شيء أكبر منك. نشعر بمزيد من الاستثمار والتواصل مع الآخرين ، بقضاياهم ونجاحهم. يوفر العمل التطوعي فرصة للقاء الناس والشعور بالمزيد من المشاركة في المجتمع. يمكن أن يشعر المتطوعون بأنهم أكثر ارتباطًا بالمجتمع ومكوناته المختلفة ، مما يساعد على إحداث فرق ودعم القضايا القريبة من قلوبهم.

7. طوّر ثقة أكبر في نفسك وقدراتك

كمتطوع ، لديك الفرصة لمواجهة التحديات وإثبات لنفسك أنك قادر على التغلب عليها. ستمنحك النجاحات التي ستختبرها من خلال عملك التطوعي ثقة أكبر في نفسك وقدراتك ، وهي ميزة كبيرة في الحياة. سوف تتعلم أن تثق بنفسك وتتحدى نفسك ، مما يساعدك على أن تصبح أكثر ثقة بنفسك وثقة بالنفس. ستتمكن أيضًا من اكتشاف قدرات ومهارات جديدة ستسمح لك بالتطور والشعور بمزيد من الأمان في قدراتك. بالإضافة إلى ذلك ، فإن معرفة أنك تفعل شيئًا مفيدًا لمجتمعك وللآخرين يمكن أن يمنحك ثقة أكبر في نفسك ومساهمتك.

8. ابحث عن غرض وهدف أسمى وأكثر وضوحا

يمكن أن تساعد المشاركة في منظمة تطوعية الأشخاص في العثور على غرض وهدف أعلى وأكثر وضوحا. تتيح لك المشاركة في الأنشطة التي تساعد الآخرين بشكل مباشر التركيز على الأسباب الأكثر أهمية منك والشعور بالفائدة. يمكنك أن تجد معنى في حياتك وتشعر بالمحتوى لتتمكن من مساعدة شخص آخر. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعد العمل التطوعي في توسيع شبكتك وربطك بأشخاص متشابهين في التفكير والتعاليم. يمكن أن تلهمك لتحقيق أهداف أكبر وإيجاد المزيد من المعنى والمعنى في حياتك.

9. إظهار القيادة والمساءلة

يمثل التطوع في جمعية فرصة ممتازة لاكتساب مهارات في القيادة والمسؤولية. بمجرد الاندماج في جمعية ، ستتاح لك الفرصة لاتخاذ المبادرات واتخاذ القرارات وإدارة المشاريع. سوف تتعلم العمل في فريق والتواصل مع الآخرين. ستتاح لك أيضًا الفرصة لتوسيع شبكتك والتعرف على أشخاص مثيرين للاهتمام وتكوين صداقات. أيضًا ، يمكن أن يكون تحمل المسؤولية وقيادة المشروع مجزيًا للغاية ويمنحك ثقة إضافية. أخيرًا ، سيكون لديك الرضا الشخصي للمساهمة في قضية قريبة من قلبك.

10. قم بعمل جيد وأشعر بالرضا

الجمعيات هي أماكن فريدة للقيام بالأعمال الصالحة. كمتطوع ، يمكنك أن تشعر بالرضا عندما تعلم أنك تفعل شيئًا إيجابيًا للمجتمع. يمكنك مساعدة الآخرين والشعور بالفخر لمساهمتك. يمكن أن يكون تطوعك مرضيًا ومفيدًا للغاية عندما ترى نتائج عملك وترى تأثيرك على المجتمع. يمكنك أيضًا التعرف على أشخاص جدد وتطوير مهارات قيمة. وأخيرًا ، من خلال كونك متطوعًا ، فأنت تقوم بعمل جيد وتشعر بالرضا.

5/5 - (1 صوت)
باتريس جرولت
أنا باتريس جرولت ، صحفي ومؤلف موقع 10-raisons.fr. لدي خبرة طويلة في الصحافة المكتوبة والراديو. دخلت الصحافة في عام 2004 أثناء إقامتي في نيويورك. عملت في العديد من وسائل الإعلام الفرنسية ، لا سيما لو فيغارو وفرنسا إنتر. في عام 2016 ، قررت إنشاء موقع الويب الخاص بي ، 10-raisons.fr. كانت الصيغة مبتكرة: مقالات في شكل "10 أسباب ...". كنت أرغب في تقديم محتوى ذي صلة وأصلي ، مما يسمح للقراء بفهم العالم من حولهم بشكل أفضل. منذ ذلك الحين ، حقق موقع 10-raisons.fr نجاحًا كبيرًا. يستقبل الموقع الآن أكثر من 3 ملايين زائر شهريًا ، ويتم مشاركة مقالاته بواسطة آلاف الأشخاص على الشبكات الاجتماعية. أسعى جاهداً لتقديم محتوى عالي الجودة وإظهار الموضوعية والحياد في معالجة الموضوعات التي يتم تناولها.